بسبب "كورونا"،، نتنياهو يدعو غانتس لتشكيل حكومة وحدة في ظل حالة الطوارئ

 بسبب "كورونا"،، نتنياهو يدعو غانتس لتشكيل حكومة وحدة في ظل حالة الطوارئ
  إسرائيليات

فتح ميديا - القدس المحتلة -

أعلن رئيس حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس، أنه في حال تشكيل حكومة وحدة، فإنها ستكون برئاسته، فيما دعاه رئيس وزراء حكومة الاحتلال، رئيس حزب "الليكود" بنيامين نتنياهو، إلى  لقائه وتشكيل حكومة اليوم الثلاثاء. ويأتي ذلك في ظل أزمة تعطيل الكنيست والتصويت على تشكيل لجان وانتخاب رئيس جديد للكنيست.

وفي هذه الأثناء، وضع رئيس الكنيست، يولي إدلشتاين، على جدول أعمال الهيئة العامة للكنيست، التي ستعقد اليوم، تشكيل اللجان الخاصة – وهي لجنة الكورونا، لجنة العمل والرفاه، لجنة خاصة للإشراف على شؤون التعليم ولجنة اجتثاث العنف في المجتمع العربي.

وحسب ما أوردته إذاعة "كان" العبرية، فإن إدلشتاين يعتزم إجراء تصويت على تشكيل لجان الكنيست اليوم، فيما تعتزم "أزرق أبيض" التوجه مرة أخرى إلى "الليكود" واقتراح تشكيل لجان أخرى برئاسة أعضاء كنيست من الليكود أو أحزاب كتلة اليمين والحريديين.

وتعقيبًا على قرار كتلة اليمين بمقاطعة المداولات والتصويت في الكنيست، قال عضو الكنيست عوفر شيلح، من "أزرق أبيض"، إن "الليكود والمنجرين وراءه يقاطعون الكنيست. يقاطعون الهيئة العامة واللجان التي بدأت تعمل أخيرا. وذلك لأن الكنيست بالنسبة لنتنياهو هي أنه إذا لم يسيطروا عليها، فلا ينبغي أن يسيطر عليها أحد".

وقال غانتس لناشطين من كتلته خارج بيته، دعوه إلى تشكيل حكومة وحدة، إن "التفويض بتشكيل حكومة بحوزتي الآن، ولدي توقعا ومطلبا بأن تكون هناك وحدة تحتي، كمن لديه 62 نائبا. وثمة توقع وهو بمثابة تحريض سياسي بتشكيل حكومة برئاسة نتنياهو، وكأن هذا هو الخيار الوحيد. وأنا خضت حروبا، ونعرف كيفية إدارة أزمات قومية ليس أقل" من نتنياهو.

ومن جانبه، قال نتنياهو مخاطبا غانتس، إن "هذه فترة اختبار للقيادة والمسؤولية القومية. ومواطنو إسرائيل بحاجة إلى حكومة وحدة تعمل من أجل إنقاذ حياتهم ومصدر رزقهم. وهذا ليس الوقت لانتخابات رابعة. وكلانا يعلم أن الفجوات بيننا صغيرة وبالإمكان التغلب عليها وتشكيل حكومة. دعنا نلتقي الآن ونشكل حكومة اليوم. وأنا بانتظارك".

وفي خلفية أقوال نتنياهو قرار المحكمة العليا، أمس، بإلزام رئيس الكنيست، يولي إدلشتاين، بعقد جلسة للهيئة العامة للكنيست للتصويت على تشكيل لجان الكنيست وانتخاب رئيس للكنيست حتى موعد أقصاه يوم غد، الأربعاء. وكان إدلشتاين قد أبلغ المحكمة بأنه يواجه صعوبة في تحديد تاريخ لتصويت على استبداله. واتخذ قرار المحكمة بإجماع هيئة مؤلفة من خمسة قضاة بينهم رئيسة المحكمة العليا، إستير حيوت.

وأشارت تقديرات قياديين في حزب الليكود وكتلة "أزرق أبيض" إلى أنه بسبب الوضع السياسي الحالي، فإن احتمالات تشكيل حكومة تراجعت كثيرا، لصالح احتمال التوجه إلى انتخابات رابعة للكنيست.

ودعت "أزرق أبيض" إدلشتاين والليكود، في وقت سابق من اليوم، إلى عدم تأخير تشكيل لجان الكنيست. "لا تؤخروا تشكيل اللجان التي ستساعد في مواجهة فيروس كورونا. وقد وعدنا بكنيست نشطة تساعد الدولة على مواجهة أزمة الكورونا والتحديات الأخرى أمامنا، وأوفينا. والآن الليكود لا يسمح بتشكيل لجان تساعد على مواجهة الدولة للأزمة".

في المقابل، نقل موقع "0404" العبري، عن نتنياهو قوله: "ممكن أن نصل إلى مليون حالة إصابة بـ"الكورونا" في البلاد، لذلك سيتم تشديد التعليمات الخاصة بحركة السكان في إسرائيل".
 
يشار الى أن منظمة الصحة العالمية، أكدت اليوم، على أن حصيلة الوفيات بفيروس "الكورونا" في العالم، بلغت (15 ألف) حالة، وارتفعت نسبة المصابين بالفايروس إلى (376 ألف) إصابة بالعالم.

هذا وأفادت وسائل الإعلام العبرية، اليوم الثلاثاء، بارتفاع عدد المصابين بفيروس "الكورونا" في "إسرائيل" إلى (1656) حالة، بينهم (31) شخص بحالة خطيرة، بحسب تقارير وزارة الصحة في حكومة الاحتلال. 
 
وقال موقع "والا" العبري، إن تقرير وزارة الصحة، أكد على أن حصيلة المصابين بالفيروس، بلغت (1656) حالة، بينهم (31) حالة بوضع صعب جدا، و(40) حالة بوضع متوسط، والبقية بوضع عادي.
 
وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن نتنياهو، سيعقد اليوم جلسة خاصة، لمناقشة فرض قيود جديدة على حركة السكان بالبلاد، وسط توقعات أن تفرض الحكومة القيود  الإغلاق بنسبة 80%.

_______________

م.ر