سرايا القدس تدير المعركة..

النخالة: لن نتردد في ضرب أي هدف إسرائيلي وهناك شروط لوقف إطلاق النار في غزة

النخالة: لن نتردد في ضرب أي هدف إسرائيلي وهناك شروط لوقف إطلاق النار في غزة
  آخر الأخبار

فتح ميديا - أسطنبول -

قال الأمين العام للجهاد الاسلامي، زياد النخالة، إن سرايا القدس، هي من اتخذت قرار الرد على عملية إغتيال القائد بهاء أبو العطا "أبوسليم" وتتحمل وحدها مسؤولية القرار.

وأضاف أن "السرايا"  وحدها تستطيع إدارة المعركة مع الاحتلال لفترة طويلة وبنفس طويل لأنها "تمتلك مقاتلين أقوياء وأشداء وجاهزين للشهادة"، مؤكداً في حوار على قناة "الميادين"، مساء اليوم الأربعاء، أن ميدان المعركة مفتوح لكل القوى والفصائل للرد على القصف الإسرائيلي الذي استهدف قطاع غزة والمواطنين.

وقال "النخالة": نستطيع استهداف كل المستوطنات في الشمال والجنوب والعمق الإسرائيلي"، مشددًا على أن "سرايا القدس هي من تدير المعركة على الأرض، ولن تتردد في ضرب أي هدف إسرائيلي طالما تمتلك القدرة على ذلك".

وأوضح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، أن سرايا القدس، تتقدم الصفوف في معركة غزة الحالية مع الاحتلال الإسرائيلي، نافيًا أن يكون قرار المواجهة قد خرج من أي مكان آخر.

وأكد "النخالة" أن "سرايا القدس" لم تستنفذ كل ما في جعبتها من صواريخ وأسلحة في مواجهة العدو، وقادرة على إدارة المعركة لوقت طويل ضمن خطط معدة سلفاً.

وذكر أنه "يوجد تفاهمات في القاهرة حول كسر الحصار وأدرجنا هذه التفاهمات ضمن شروط وقف إطلاق النار"، مؤكدا أن حركته طلبت أن تلتزم إسرائيل بما تم الاتفاق عليه وعدم استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين.

وتابع : "إذا التزمت إسرائيل بهذه الشروط نقبل بوقف إطلاق النار"، مشيرًا إلى أن "القاهرة تدير المفاوضات مع الاحتلال، ونحن بانتظار ردها على شروطنا، ولا مشكلة لدى حركته بوقف إطلاق النار لكن بالشروط التي حددتها".

وأوضح النخالة أنه إذا لم تلتزم إسرائيل بأي بند في الاتفاق، "فلن نلتزم وسنرد على أي استهداف في نفس اللحظة". 

ونوه النخالة إلى أن إسرائيل تريد العودة إلى اتفاق العام 2014، لكنه رفض، مستطردا : "إذا لم تقبل إسرائيل بشروطنا فالميدان مفتوح".

وأشار إلى أنه تلقى دعوة من القاهرة بعد قصف تل أبيب بساعتين، ولم يكن لديه الرغبة بالذهاب، مردفا : "لدينا إمكانيات للقتال".

واعتبر النخالة أن "الدور المصري إيجابي بالنسبة لنا، وهم يبذلون جهودا كبيرة لوقف العدوان الإسرائيلي ونحن نتجاوب معهم"، مشددًا على إصرار حركته على شروطها.

____

ت.خ