النائب دحلان: إننا على يقين تام رغم وحشية عدوان الاحتلال على غزة  بأنه سيفشل وشعبنا لن يخضع

النائب دحلان: إننا على يقين تام رغم وحشية عدوان الاحتلال على غزة  بأنه سيفشل وشعبنا لن يخضع
  الخبر الرئيسي

فتح ميديا-متابعة

ترحم القائد الوطني الفلسطيني النائب محمد دحلان  على أرواح شهداء شعبنا الأعزل الذين استباح الاحتلال دماءهم في غزة المحاصرة، وتركهم العالم بصمته المخزي يواجهون ظروف الاحتلال والحصار.

وقال النائب دحلان،عبر صفحته على الفيس بوك، اليوم الأربعاء 13/11/2019: "تتواصل السياسات الإسرائيلية الهادفة إلى تهجير الأهل في الضفة الغربية والقدس واقتلاعهم من أرض وطنهم، وتُمعنُ دولة الاحتلال في تطرفها وعنصريتها، وتواصل استيطانها التوسعي، وتصادر المزيد من الأرض والموارد، ويرتكب جنودها ومستوطنيها أبشع الجرائم، في الوقت الذي ما تزال فيه غزة محاصرة تئن تحت وطأة الفقر والدمار والحصار والانقسام البغيض في ظل واقع يحاول فيه نتنياهو توظيف غزة وأهلها حطباً لنيران مناوراته السياسية الداخلية". 

وأضاف : "إننا على يقين تام رغم وحشية هذا العدوان الجديد على غزة  بأنه سيفشل كما فشل ألف مرة من قبل، لأن شعبنا العظيم لن يخضع بالحديد والنار،  وثورتنا لن تموت ولن تهدأ، بل تنتصر بانتزاع حقوقنا الوطنية العادلة والمشروعة".

وأوضح، أنّه يتوجب علينا جميعاً الارتقاء لمستوى التحديات والتصدي لهذا العدوان الغاشم على أهلنا المدنيين العُزّل في غزة، بتعزيز مقومات الصمود الشعبي والتضامن الوطني، ونبذ الخلافات، وهو أمر يدعونا جميعاً إلى تعزيز الوحدة الوطنية وإعلاء قيمة التعاضد والتعاون والتكافل، والسعي لدى أحرار العالم من أجل لجم العدوان، وإدانة المحتلين على جرائمهم بحق شعبنا ومقدراتنا.

ودعا دحلان إلى الإسراع في تنظيم لقاء وطني جامع، يُنهي حقبة الانقسام البغيض، ويؤسس لبناء شراكة وطنية تصيغ برنامج عمل وطني تستعيد فيه قضيتنا وهجها، وتتعزز به ومعه حقوق شعبنا في الحرية والاستقلال، ولتوحدنا دماء وتضحيات شعبنا بعد أن فرقتنا المصالح السياسية والفردية.

ــــــ

م.ن