النائب أشرف جمعة: تيار الإصلاح بات أقوى جماهيريا ونمضي نحو الشراكة الوطنية الشاملة

النائب أشرف جمعة: تيار الإصلاح بات أقوى جماهيريا ونمضي نحو الشراكة الوطنية الشاملة
  كي لا نضل الطريق

فتح ميديا - غزة- خاص 

صرح النائب عن حركة فتح القيادي أشرف جمعة ، أنه في الذكرى الخامسة والخمسين ، لإنطلاق الثورة الفلسطينية المجيدة، التي رسمت ملامح العمل النضالي الفلسطيني، في تحرير الارض والإنسان نتذكر الشهداء والقادة المؤسسين، الذين جعلوا أنظار العالم تتجه نحو القضية الفلسطينية ومعاناة هذا الشعب جراء الإحتلال.

وقال جمعة ، في تصريح خاص لموقع "فتح ميديا" ، بمناسبة إنطلاقة الثورة الفلسطينية ، إن حركة فتح وتيار الإصلاح، يمضيان قدما في مسارات جديدة ، يتم من خلالها رسم رؤى سياسية واجتماعية واضحة ،لإنهاء معاناة شعبنا. 

وأكد جمعة، أن حركة فتح تضع شعار الوحدة الوطنية الشاملة،لمواجهة كل المتغيرات ، مؤمنة بأنه لامناص من الخروج من الأزمات الراهنة سوى بالوحدة الشاملة، موضحا في الوقت نفسه ، أن الإنتخابات هي المخرج الوحيد لما نعانيه وترك الخيار لشعبنا ليقرر من يريد أن يقوده.

وأوضح جمعة ، أن تيار الإصلاح يؤمن بأن فلسطين تحتاج لعمل وجهد كبيرين، وقيادة حكيمة تخرج شعبنا من معاناته ، مؤكدا أننا نرفض كل القرارات والإجراءات التي تتخذها الإدارة الأمريكية بسبب انحيازها لدولة الإحتلال.، مطالبا القيادة الحالية بالتحرك الجاد لوقف هذه القرارات والإجراءات والإنحياز إلى شعبها.

وتطرق النائب أشرف جمعة ، لموقف تيار الإصلاح من كشفه لصفقة القرن ، ومواقفه التي اتخذها رفضا لهذه الصفقة ، كاشفا ان هناك مخاطر كبيرة على القضية الفلسطينية في ظل حالة الضعف العربي ، وعدة عوامل أخرى داخلية.

وأشار جمعة ، أن تيار الإصلاح يسعى لبناء علاقات دولية وإقليمية وعربية، ويدرس عدة خيارات للخروج بحلول عاجلة.

وعبر جمعة ، عن رفض تيار الإصلاح والكل الفلسطيني للتدخلات الخارجية في شؤوننا الداخلية ، وهو مبدأ من مبادئ حركة فتح منذ نشأتها ، والذي يؤكد على عدم التدخل في شؤون الدول ، ورفض أي تدخل للدول في شؤوننا .

وحول جهود تيار الإصلاح داخليا ، أكد جمعة ، أننا في التيار كنا السابقين للسعي للوحدة الداخلية ، ومعالجة بعض الآثار الذي تركها الإنقسام، والمصالحة المجتمعية ، وإنهاء بعض ملفات ضحايا الإنقسام.

وأكد جمعة أن شعبنا بحاجة ماسة للخدمات والإغاثة ،  وأن هدف تيار الإصلاح الوصول لكل فئات شعبنا وتقديم كل الخدمات .

ونوه جمعة، خلال تصريحه ، بعلاقة تيار الإصلاح مع حركة حماس والفصائل ، مؤكدا أن تيار الإصلاح يسير نحو المصالحة والتصالح كمنطلق حقيقي لإنهاء الإنقسام وتحقيق الوحدة، وعلى هذا نسير نحو الشراكة الوطنية لخدمة أبناء شعبنا.

وختم جمعة تصريحه ، بالتأكيد على مواقف وأهداف تيار الإصلاح، بقيادة النائب محمد دحلان ، بالسعي للوحدة، وتصحيح المسار في حركة فتح ، وخدمة أبناء شعبنا، مؤكدا أن التيار بات أقوى في الشارع الفلسطيني وله شعبية جماهيرية واسعة داخليا وخارجيا.

ع.ب