النائب أبو شمالة: كنت أتمنى أنّ أرى أبناء الشهداء والأسرى في أروقة الأمم المتحدة وليس أحفاد الرئيس

النائب أبو شمالة: كنت أتمنى أنّ أرى أبناء الشهداء والأسرى في أروقة الأمم المتحدة وليس أحفاد الرئيس
  كي لا نضل الطريق

فتح ميديا-غزة

عقدَ المجلس التشريعي الفلسطيني اليوم الأربعاء،، جلسةً خاصة في مدينة غزّة، لبحث قضايا الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، بمشاركة نواب كتلة "فتح" البرلمانية  برئاسة النائب محمد دحلان.

وقال النائب ماجد أبو شمالة في مداخلة له خلال جلسة التشريعي: "عايشت الرئيس أبو عمار وشاهدت مدى الحرص الذي تحلى به عند زيارة الرئيس الأمريكي كلينتون لقطاع غزّة"، لافتاً إلى أنّه كان حريصاً على لقاء أبناء الأسرى، وأنّ يستمع منهم عن قضيتهم الإنسانية والوطنية.

وأضاف أبو شمالة: "كنت أتمنى أنّ أرى بالأمس أبناء الشهداء والأسرى في أروقة الأمم المتحدة وليس أحفاد الرئيس، وأنّ يتم عرض قضية الأسرى أمام العالم، وأنّ تكون على رأس أولويات كل السفارات الفلسطينية"، مُعتقداً أنّ معركة الحرية "الإضراب عن الطعام" التي يخوضها الأسرى تتطلب من كافة المستويات المسؤولة الوقوف عند مسؤولياتها.

وأردف: "ليس من المعقول أنّ نجد أسيراً واحداً للاحتلال الإسرائيلي يعلم به كل العالم، في وقتٍ تعتقل فيه إسرائيل آلاف الأسرى الفلسطينيين ولا يعلم بهم أحداً، لأنّ رسالتنا لم تصل للعالم كما يجب"، مُؤكّداً على أنّ مسؤولية هذه القضية تقع على السفارات الفلسطينية بالدرجة الأولى.

ودعا أبو شمالة الشعب الفلسطيني الذي يقف دائماً إلى جانب أسراه الأبطال وسانده في كل معارك الحرية، مُردفاً: "هؤلاء الأبطال ضحوا بأعمارهم لكي نعيش بحرية وكرامة".

 

 

ــــــــــ

م.ن