"الليكود" و"أزرق أبيض" يتفاوضان للمرة الثالثة بشأن تشكيل الحكومة

"الليكود" و"أزرق أبيض" يتفاوضان للمرة الثالثة بشأن تشكيل الحكومة
  إسرائيليات

فتح ميديا - القدس المحتلة -

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، مساء اليوم الأربعاء، عن عقد طاقما التفاوض من حزبي "الليكود" و"أزرق أبيض" ، اجتماعا للمرة الثالثة على التوالي، في مسعى للاتفاق على تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة.

وأشارت هيئة البث الرسمية الإسرائيلية "مكان"، في وقت سابق من اليوم، إلى أن اللقاءين السابقين لم يفضيا لأي تقدم، مضيفة أن لقاء آخر سيعقد غدا الخميس بين "أزرق أبيض" و"إسرائيل بيتنا".

وذكرت الهيئة البث أن "عددا من رؤساء أحزاب تحالف اليمين يؤيدون اقتراح أريه درعي، إجراء انتخابات لرئاسة الوزراء فقط، يتنافس فيها بنيامين نتنياهو و بيني غانتس، دون حل الكنيست"، مشيرة إلى أنه "يدعم هذه الفكرة رئيس حزب العمل عامير بيرتس أيضا".

ولفتت هيئة البث الإسرائيلية إلى أن "مقرب من نتنياهو اعتبر أن الاقتراح سخيف، لأن من سيتم انتخابه سيبقى بحاجة إلى أغلبية في الكنيست، وبيرتس نفسه سبق وأعلن أنه لن ينضم إلى حكومة برئاسة نتيناهو حتى وإن فاز".

وأوضحت أن "الوزير الليكودي زئيف أكلين قال صباح الأربعاء، إن حزبه مستعد للقيام بعدة تنازلات، منها تبني الصيغة التوافقية التي اقترحها رئيس الدولة، متهما أزرق أبيض، بعدم تقديم ولو تنازل واحد".

وبقي أمام رئيس حزب "أزرق أبيض"، بيني غانتس، أسبوعان لإكمال عملية تشكيل الحكومة، وإذا لم يفلح في هذه المهمة، فإن التفويض سيعود إلى الكنيست لمدة 21 يوما، حيث سيكون باستطاعة أي نائب أن يحاول الحصول على تواقيع أغلبية 61 نائبا ليقدمها إلى الرئيس، وفي حال عدم حصول ذلك، فإن الكنيست سيحل مرة أخرى وستجرى جولة ثالثة من الانتخابات.

واتهم بيني غانتس ، أمس الثلاثاء، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، برفض التفاوض خلال المحادثات الائتلافية الجارية، ما قد يؤدي إلى انتخابات ثالثة في غضون أقل من عام.

____

ت.خ