الرقب :  من الممكن تنفيذ خطة الضم الأيام المقبلة دون الحاجة للضوء الأخضر الأمريكي

الرقب :  من الممكن تنفيذ خطة الضم الأيام المقبلة دون الحاجة للضوء الأخضر الأمريكي
  الخبر الرئيسي

فتح ميديا - غزة -

قال الدكتور أيمن الرقب القيادي في حركة فتح، بعد فشل الوفد الأمريكي من الوصول إلى اتفاق حول مساحة الضم من الأراضي الفلسطينية لدولة الاحتلال، لم يتمكن نتنياهو من الإعلان كما كان مقررًا لعملية الضم في اليوم الأول من الشهر الجاري.

وأضاف الرقب في تصريحات له، أن "الخلاف برز بسبب عدم وجود اتفاق داخل حكومة نتنياهو حول توقيت ومساحة الضم، العسكر في حكومة نتنياهو يخشون من ردات الفعل الفلسطينية والعربية والتكلفة التي ستدفع نتيجة تلك الخطوة وقد أبلغوا الوفد الأمريكي بهذه المخاطر".

وتابع: "الوفد الأمريكي أعلن أن الكرة في ملعب حكومة نتنياهو وعليهم الاتفاق أولا على مساحات الضم".

وأشار الرقب إلى أن "جهات إسرائيلية اعتبرت أن حجة نتنياهو وإثارته لملف الضم مثل إثارة ملف كورونا للهروب من ملفات الفساد وشغل انتباه الشارع الإسرائيلي والإعلام في ملفات بعيدة عن ملفه الشخصي".

وقال إن "يعلون رئيس حزب تيليم وحليف نتنياهو السابق أكد أن عملية الضم خديعة من نتنياهو لإشغال الشارع الإسرائيلي بهذا الملف".

وأكد أن نتنياهو يجيد الخداع والمرواغة وملف الضم وحالة الإثارة الإعلامية هدفها هو إلهاء الشارع الإسرائيلي في قضايا بعيدة عن القضايا المهمة مثل ملفات فساده وملف كورونا والوضع الاقتصادي السيئ داخل إسرائيل وبإمكان نتنياهو ضم أي أراضي فلسطينية دون الحاجة لضوء أخضر أمريكي جديد، وهذا ما أكده وزير الخارجية الأمريكي بومبيو عندما قال إن موضوع السيادة موضوع إسرائيلي بحت".

ومضى قائلًا: "قد نرى خلال الأيام القادمة إعلان نتنياهو عن ضم بعض المستوطنات دون انتظار موقف أو ضوء أخضر من الإدارة الأمريكية، إضافة لعدم اهتمام الشارع الإسرئيلي بملف الضم باستثناء المستوطنين والذين لا يمثلون إلا 7% من سكان دولة الاحتلال".

_________________

م.ر