الرقب : قرار الجنائية الدولية انتصارا للحق الفلسطيني وتحد الجهد الأمريكي الداعم للاحتلال

الرقب : قرار الجنائية الدولية انتصارا للحق الفلسطيني وتحد الجهد الأمريكي الداعم  للاحتلال
  الخبر الرئيسي

فتح ميديا - غزة -

قال القيادي في حركة فتح واستاذ العلوم السياسية الدكتور ايمن الرقب، بأن السلطة الفلسطينية تقدمت بطلب منذ عام 2014، للجنائية الدولية للتحقيق في جرائم الحرب التي ارتكبها الاحتلال في القدس من خلال حرق الشهيد "محمد أبو خضير" حيا، وحرق عائلة دوابشة، واستشهاد العائلة وحروب قطاع غزة، التي كان أخطرها حرب 2014 ، حيث اقدم الاحتلال على إبادة أكثر من 55 أسرة فلسطينية بشكل كامل وقتل مئات الأطفال.

وأضاف الرقب في تصريح صحفي له تعقيبا على قرار المدعية العامة  للمحكمة الجنائية الدولية: " قد منع الاحتلال وفد الجنائية الدولية أكثر من مرة زيارة الأراضي الفلسطينية، والتحقيق في هذه الجرائم، ورغم إرسال الأمم المتحدة فريق للتحقيق في جرائم الاحتلال، فإن التقرير خلص بإدانة الاحتلال والمقاومة الفلسطينية دون الحديث عن جرائم الاحتلال".

وبين الرقب أن تصريح الجنائية الدولية والذي جاء على لسان المدعية العامة، يعتبر انتصارا للحق الفلسطيني، ويمثل تحد الجهد الأمريكي الداعم والحامي للاحتلال في مؤسسات المجتمع الدولي.

وأضاف: " أنه  لا يعتقد ان القرار قد جاء نتيجة أن المدعية العامة للمحكمة الجنائية ستغادر موقعها بعد اقل من عام، ولو كان هذا صحيحا، لأجلت هذا الموقف في الشهر الأخير لعملها كما فعلت إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، عندما امتنعت عن استخدام الفيتو الأمريكي ضد قرار2334 الذي أدان المستوطنات الصهيونية، بعد أن تأكد أوباما أنه فشل الديمقراطيين من الوصول البيت الأبيض".

وتابع الرقب في حديثه : هذا التصريح يحتاج الى توحيد الجهد الفلسطيني مهم لضمان الانجازات وإدانة الاحتلال ،وتحويل هذا التصريح لقرارت، من خلال تقديم ملفات جنائية ضد جرائم الاحتلال، وألا تذهب تصريحات الترحيب فقط بهذا التصريح أدراج الرياح واستخدام التضليل الإعلامي، كما حدث من قبل عند الإعلان أكثر من مرة عن تقديم قضايا للجنائية الدولية، التي نفت حينها أنه تقدم لها أي ملف.

وأوضح أن الاحتلال الإسرائيلي، لن يقبل بهذا الموقف من الجنائية الدولية، واعتبره رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، أنه معادي لإسرائيل، وانه لن يسمح للجنائية بإرسال طواقم تحقيق إلى الأراضي الفلسطينية،  معتبراً أن موقف المدعية يناهض حق اليهود في فلسطين، مشيرأ أن هذا الموقف يعني أن العمل لن يكون سهلا، ويكفي أن نرفع ملفات للجنائية، ولا ننتظر للموقف الإسرائيلي.

وأعرب الرقب عن امنياته بان تقوم السلطة الفلسطينية في الشروع بتشكيل طاقم حقوقي فلسطيني عربي ودولي، للبدء في إعداد الملفات الجنائية الناضجة ضد الاحتلال، وألا يترك الأمر لموقف الخارجية الفلسطينية.

______________

م.ر