الذكرى الخامسة والعشرين لاستشهاد القائد صبحي أبو كرش

الذكرى الخامسة والعشرين لاستشهاد القائد صبحي أبو كرش
  شهداء الحركة

فتح ميديا - متابعة 

ولد صبحي أبو كرش في مدينة غزة بتاريخ 16/7/1936م لعائلة غزية من منطقة الشجاعية، وشارك في العمل السري منذ العام 1959 في الدمام بالمنطقة الشرقية، ومهد لتأسيس وانطلاق حركة فتح.

تولى مالية حركة فتح خلال عامي 1971 و1972 في لبنان؛ وهو مسؤول الإدارة المالية في جهاز الأرض المحتلة ما بين 1972-1974 في لبنان؛ قاد لجنة غزة في قطاع الأرض المحتلة (القطاع الغربي) ما بين 1974 إلى1986.

انتخب عضوًا في اللجنة المركزية لحركة فتح بغالبية عظمى في آب عام 1989 بتونس، وتولى مهام مفوض تنظيم جهاز الأراضي المحتلة.

عمل سفيرًا مفوضًا فوق العادة لدولة فلسطين في السعودية من عام 1990 إلى 1994؛ وكان له الدور الأبرز في إعادة العلاقات الفلسطينية الخليجية إبان أزمة حرب الخليج الثانية، وعمل مندوبا دائما لدولة فلسطين في منظمة المؤتمر الإٍسلامي ورابطة العالم الإٍسلامي، ومثل فلسطين في العديد من المؤتمرات الإٍسلامية ولجنة القدس؛ وكان عضوًا في المجلسين الوطني والمركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية.

عرف عنه الصدق والأمانة، وشارك في معظم مؤتمرات الحركة؛ وكان مشهودًا له بالجراءة والوضوح وطرح كافة القضايا التي تهم العمل الثوري.

استشهد بتاريخ 4-1-1994 في المستشفى العسكري بالرياض إثر مرض عضال، وصلي على جثمانه في المسجد النبوي الشريف ودفن في مقبرة البقيع بالمدينة المنورة، وله ثلاثة أبناء وثلاث بنات.
رحم الله الشهيد المؤسس أبو المنذر ونسوق واحدة من مقولاته التي تشير الى عمق تفكير هؤلاء القادة والى الطريق الذي رسموه للأجيال كي تسير عليه.

"إن الحل الديمقراطي هو بالأساس خيار ثوري وحضاري وهو قيمة معيارية نحتكم إليها "

ع.ب