الذكرى الثانية والثلاثون لانتفاضة الحجارة

الذكرى الثانية والثلاثون لانتفاضة الحجارة
  الخبر الرئيسي

فتح ميديا - متابعة 

يصادف تاريخ اليوم 8/12/2019 الذكرى الثانية والثلاثون لانتفاضة الحجارة والتي كانت شرارتها، 8/12/1987 في مخيم جباليا بقطاع غزة.

الانتفاضة الفلسطينية الأولى أو انتفاضة الحجارة، سمّيت بهذا الاسم لأن الحجارة كانت أداة الهجوم والدفاع التي استخدمها الفلسطينيون ضد الجيش الإسرائيلي، كما عُرف الصغار من رماة الحجارة بأطفال الحجارة.
وتعتبر أحد أشكال الاحتجاج الشعبي الفلسطيني على الوضع العام المزري بالمخيمات وعلى انتشار البطالة وإهانة الشعور القومي والقمع اليومي الذي تمارسه سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين.
بدأت الانتفاضة يوم 8 ديسمبر/كانون الأول 1987، وكان ذلك في جباليا بقطاع غزة. ثمّ انتقلت إلى كل مدن وقرى ومخيّمات فلسطين. 

يعود سبب الشرارة الأولى للانتفاضة أثر صدم شاحنة إسرائيلية عمداً لسيارتين فلسطينيتين كانتا تقلان عمالاً من مخيم جباليا الذي يفصل قطاع غزة عن بقية الأراضي فلسطينة منذ سنة 1948. وأسفر الحادث عن مقتل أربعة فلسطينيين وجرح تسعة آخرين من ركاب السيارتين مما أثار سكان المخيم الذين خرجوا إلى الشوارع يرشقون جنود الاحتلال الإسرائيلي بالحجارة. وانتشرت التظاهرات المعادية للاحتلال في جميع أراضي قطاع غزة والضفة الغربية.

واستمر تنظيم الانتفاضة من قبل القيادة الوطنية الموحدة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية فيما بعد.
وهدأت الانتفاضة في العام 1991، وتوقفت نهائياً مع توقيع اتفاقية أوسلو بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية عام 1993.

ويُقدّر أن 1,300 فلسطيني استشهدوا أثناء أحداث الانتفاضة الأولى على يد الجيش الإسرائيلي. 

ع.ب