الدريملي: تعين رئيس بلدية بيت لاهيا بهذا الأسلوب خطوة لترسيخ الانقسام السياسي والجغرافي

الدريملي: تعين رئيس بلدية بيت لاهيا  بهذا الأسلوب خطوة لترسيخ الانقسام السياسي والجغرافي
  الخبر الرئيسي

فتح ميديا - غزة:

قال إياد الدريملي مفوض مجلس الإعلام بساحة غزة، :"إن سياسة التعينات في البلديات من قبل الجهات الحكومية في قطاع غزة، يتنافي مع التوجهات العامة بالشارع الفلسطيني، الذي يدعم مبدأ الانتخابات الدورية، بإعتبارها حاجة وطنية ملحة لتجديد الشرعيات الدستورية والقانونية للمؤسسات والهيئات الوطنية بما فيها المجالس البلدية والمحلية، على قاعدة إجراء الانتخابات العامة والمباشرة والنزيهة".

وأضاف على حسابه الخاص على "فيس بوك"، أن تعين رئيس بلدية بيت لاهيا اليوم ومن قبله رئيس بلدية رفح وبلدية غزة بهذا الأسلوب يشكل خطوة سلبية لجهة ترسيخ الانقسام السياسي والجغرافي، وتعطيل الحياة العامة والديمقراطية، ومخالفة لنص المادة السادسة من قانون رقم (10) لسنة 2005، بشأن انتخاب مجالس الهيئات المحلية".

وأكد الدريملي، أن هذا الأمر امتداد لآلية معمول بها منذ سنوات في قطاع غزة، بما يتنافى مع القانون الفلسطيني، ويجب أن لا تبقي آلية للتطبيق والتعميم كونها تهدر حق المواطنين في اختيار ممثليهم عبر انتخابات حرة ونزيهة.

وبين أن الظروف الراهنة يجب أن تكون سبباً إضافياً للمضي قدماً نحو إتمام المصالحة الوطنية، وتمكين المواطنين من ممارسة حقهم في اختيار ممثليهم عبر صناديق الاقتراع، وإجراء انتخابات شاملة في إطار القانون والتوافق الوطني، وذلك بعد انهاء الانقسام الداخلي وتوفير أجواء مناسبة لإجراء انتخابات حرة ونزيه تعكس إرادة الناخبين، وتعزيز الوحدة الوطنية على أسس الشراكة الوطنية، وتمكين المواطنين من ممارسة حقوقهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية بدون قيود.

وأختتم الدريملي حديثه قائلاً:" يجب أن تكون الانتخابات البلدية والاتحادات والنقابات ومجالس الطلبة والأندية الرياضية وجمعيات الخريجين، الطريق الصحيح لاحياء الحياة العامة، وتجديد الشرعيات واشراك المواطن في صنع القرار والاختيار".

 

____

ت . ز