الخارجية: صفقة القرن مؤامرة قديمة جديدة لتصفية القضية الفلسطينية برمتها

الخارجية: صفقة القرن مؤامرة قديمة جديدة لتصفية القضية الفلسطينية برمتها
  فلسطينيات

فتح ميديا-رام الله

علقت وزارة الخارجية والمغتربين على صفقة القرن، قائلةً إنّها ترجمة أمريكية لوعد بلفور المشئوم.

وأضافت الخارجية في تصريح صحفي، أن تمسك قيادة السلطة الفلسطينية بالسلام كخيار استراتيجي دفعها بشكل دائم للتعاطي الايجابي مع جميع الجهود والمبادرات العربية والدولية الهادفة لتحقيقه، وهو سرعان ما قوبل بجملة من الاعلانات والقرارات والمواقف الأمريكية السلبية المنحازة بشكلٍ كامل للاحتلال وسياساته".

واعتبرت أن حديث الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن إعلان صفقة القرن ووجود فرصة نجاح لها، هو استكمال للتبني الأمريكي لمواقف "إسرائيل" والاستيطان العنصري.

وشددت على أن مضمون صفقة ترمب-نتنياهو لا يتعدى كونه ترجمة أمريكية لوعد بلفور وفكرة اسرائيلية قديمة بلباس أمريكي جديد يدعو الى اقامة "كيان" فلسطيني في قطاع غزة وفرض السيطرة الاسرائيلية بالكامل على الضفة الغربية المحتلة، وللتعامل مع القضية الفلسطينية كمشكلة سكانية بحاجة إلى اغاثة اقتصادية بمفهوم السلام الاقتصادي الذي طالما تغنى به نتنياهو.

كما اعتبرت أن الصفقة مؤامرة قديمة جديدة لتصفية القضية الفلسطينية برمتها، ومحاولة لشطب الحقوق الوطنية العادلة والمشروعة للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حقه في تقرير المصير والعودة وإقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 67 بعاصمتها شرقي القدس.

 ومن المقرر أن يعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم عن "صفقة القرن" وسط دعوات فلسطينية لاشتباك مفتوح رفضًا لها.

ـــــ

م.ن