الحركة الأسيرة: سلطات الاحتلال تعزل أسيرًا جديداً بسبب "كورونا"

الحركة الأسيرة: سلطات الاحتلال تعزل أسيرًا جديداً بسبب "كورونا"
  فلسطينيات

فتح ميديا-متابعة

أكدت الحركة الأسيرة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، أن سلطات الاحتلال نقلت أسيرًا من قسم 23 بسجن النقب إلى عزل سجن ريمون لإجراء فحص "كورونا"، بعد الاشتباه إصابته عقب مخالطته طبيبًا تبيّن لاحقًا أنّه مصاب بالفيروس، ولم تكشف نتيجة فحص الأسير حتى اللحظة.

ودعت الحركة الأسيرة، في بيان لها، وسائل الإعلام إلى توخي الدقة والحذر في نقل الأخبار المتعلقة بالأسرى وتحديدًا في هذا الظرف الحساس، حفاظًا على مشاعر ذويهم.

كما دعت المستوى الرسمي والشعبي، وكل الفصائل الوطنية والاسلامية والمؤسسات المختصة، إلى تضافر الجهود ومتابعة ما يجري في السجون من إهمالٍ متعمّد وخطرٍ حقيقي يهدد حياة الأسرى وتحديدًا المرضى منهم.

وقالت "نستصرخ ضمائركم بأن تكثفوا الضغط من أجل العمل على إطلاق سراح الأسير البطل كمال أبو وعر، الذي يواجه الموت وحيدًا، وكل الأسرى المرضى، ونحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة، كما نحمله المسؤولية لكل مُقصّر بحقنا وحق أسرانا المرضى".

ـــــ

م.ن