استشهاد 47 طفلاً منذ انطلاق مسيرات العودة

استشهاد 47 طفلاً منذ انطلاق مسيرات العودة
  الخبر الرئيسي

أظهر بيان نشره المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان أمس الجمعة استشهاد 47 طفلا وإصابة 3696 آخرين منذ انطلاق مسيرات العودة في 30 مارس 2018 على حدود قطاع غزة .

وكان آخر الشهداء الذي سقطوا برصاص الاحتلال هو الطفل فهد محمد وليد الأسطل البالغ من العمر 16 عاما ، حيث أطلقت قوات الاحتلال النار عليه ما أدى الى إصابته في البطن نقل على إثرها إلى مستشفى غزة الأوروبي ووصفت حالته بالخطيرة وأعلن عن وفاته لاحقا.

وبحسب توثيق المركز ارتفعت حصيلة الضحايا في المسيرات السلمية ضمن مسيرة العودة منذ انطلاقتها في 30 مارس 2018 إلى (215) قتيلا منهم (47) طفلاً، وامرأتان، و(9) من ذوي الإعاقة، و(4) مسعفين، وصحفيان. أما الإصابات فارتفعت إلى (14713) مصابًا، منهم (3696) طفلاً، و(387) امرأة، و(253) مسعفًا و(218) صحفيًّا، علمًا أن بعضهم أصيب عدة مرات.

ومنذ مارس/ آذار 2018، يشارك فلسطينيون في مسيرات العودة قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين، وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.