إغلاق مدارس في أم الفحم بسبب "كورونا"

إغلاق مدارس في أم الفحم بسبب "كورونا"
  آخر الأخبار

فتح ميديا-متابعة

قررت لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية في أم الفحم، اليوم الأربعاء 03/06/2020، تعليق الدراسة في مدارس الرازي الإعدادية والفارابي والباطن الابتدائيين كخطوة وقائية من انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

وأقرت لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية في اجتماعها الطارئ، مساء أمس الثلاثاء، تعليق الدراسة في مدرستي الرازي والفارابي، كخطوة احترازية، وذلك إثر الاشتباه بوجود إصابة بفيروس كورونا في مدرسة الرازي.

وصرحت اللجنة أنه وفق المعلومات فإن الحالة المذكورة قد نقلت لإجراء فحص الكشف عن الفيروس، حتى التأكد أن الحالة المذكورة غير مصابة بالفيروس، وعندها تعود الدراسة في المدرستين إلى حالتها الاعتيادية في ظل الظروف الحالية.

وأكدت اللجنة أنها ما زالت في حالة انعقاد مستمر، تواكب وتتابع كل التطورات بما يشمل جهوزية المدارس بشكل عام.

وتوجهت اللجنة إلى الأهالي وناشدتهم باتخاذ جميع الإجراءات والخطوات الوقائية اللازمة من أجمل المحافظة على سلامة أبنائنا وبناتنا.

وفي سياق متصل، قررت لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية في أم الفحم ولجنة أولياء أمور الطلاب في مدرسة الباطن الابتدائية، تعليق الدراسة في مدرسة الباطن الابتدائية، اليوم الأربعاء.

وأصدرتا بياناً جاء فيه، أنه "نظراً لتعليق الدراسة في مدرسة الرازي الإعدادية للشك بوجود إصابة "كورونا" فإن للأمر صلة أيضا بمدرستنا، مدرسة الباطن الابتدائية.

ولذلك تقرر تعليق الدراسة كخطوة احترازية، حتى تتبين صورة الوضع والحصول على نتائج الفحوصات المرجوة.

ومن جهتها، أكدت بلدية أم الفحم أن مدارس المدينة بكافة مراحلها، رياض الأطفال، الابتدائيات، الإعداديات والثانويات، مفتوحة على مصراعيها وتستقبل الطلاب دون توقف، وليس هناك أي قرار بإغلاق المدارس، خاصة وأن البلدية تواكب الأمور في المدارس وتتابع موضوع النظافة والوقاية وأخذ الاحتياطات اللازمة.

كما أكدت بلدية أم الفحم أن قرارات البلدية نابعة من مرجعياتها القطرية، ونلتزم بقيادة المجتمع العربي القطرية، خاصة أنهم اعتمدوا لجنة طبية مهنية تخصصية مؤهلة لاتخاذ القرارات الصعبة، وهي صاحبة القرار فيما يخص عودة طلابنا للمدارس، كما أننا نلتزم بقرارات وزارة المعارف ووزارة الصحة، والتي تأخذ بعين الاعتبار كافة المقاييس والاعتبارات وكافة الظروف المحيطة بفيروس كورونا، وفي اللحظة التي يتم فيها اتخاذ أي قرار جديد بهذا الشأن من قبل هذه المرجعيات فإننا سنعيد النظر باستمرار مسيرة التعليم، وندرس هذه القرارات ونسير وفقها إذا اقتضت الحاجة.

وأضافت "بلدية أم الفحم تتفهم مخاوف الأهل والطلاب، لكن الأمر بحاجة لأخذ زمام المسؤولية والأخذ بكل وسائل الاحتياط والوقاية والحذر، حتى لا يخسر طلابنا أياما تعليمية، خاصة أنه لم يتبق من العام الدراسي إلا القليل. وعليه، فإننا نتفهم قرار اللجنة المحلية لأولياء الأمور بتعليق الدراسة، الأربعاء، في مدرستي الرازي والفارابي لحين صدور نتيجة الفحص على أن يتم، اليوم، تقييم الوضع من جديد في المدرستين واتخاذ القرار المناسب".

ــــــ

م.ن