"أبو زايدة": جهات في السلطة هي المسؤولة عن قطع الرواتب والقضاء يتبع لها

"أبو زايدة": جهات في السلطة هي المسؤولة عن قطع الرواتب والقضاء يتبع لها
  الخبر الرئيسي

فتح ميديا - متابعة

أعلن القيادي في حركة فتح سفيان أبو زايدة، عن تأجيل جلسة المحكمة الخاصة بقضية قطع راتبه من قبل السلطة .

وقال أبو زايدة في تعليق له نشره عبر صفحته على موقع "الفيس بوك"، "قبل يومين كانت هناك جلسة أخرى في المحكمة للبت في قضية قطع راتبي، وكما هو متوقع لم تمتلك نيابة الدولة أي حجة قانونية أو أي ذريعة يمكن أن تقنع القاضي بقانونية السطو على راتب  موظف دولة تقاعدي.

وتابع :" النيابة في الحقيقة التي ليس لها ناقه أو جمل في كل هذه القصة لا تملك أي شيء تسطيع أن تدافع أو تبرر عن قرار غير معروف من اتخذه!!! ولا أحد ييريد تحمل مسـؤوليته"، لذلك ليس لديهم خيار سوى أن يطلبوا التأجيل جلسه بعد أخرى ،شهر بعد آخر  حتى لو استمر ذلك عشرات السنين و ليس عشرات الاشهر طالما المحكمة توافق على التأجيل".

وأكد أن جهات في السلطة تتخذ القرار الذي فيه استقواء وليس له أي مصوغ قانوني و على المواطن المتظلم أن يذهب الى القضاء، وهناك يتم اللعب على عامل الوقت أو على رأي المثل دوخيني يا لمونه .

وختم أبو زايدة :" رسالتي إلى جهاز القضاء الفلسطيني وإلى النيابة الفلسطينية التي تبحث عن تبرير لقضية سطو و سرقة في وضح النار، لا تشكلوا حماية لقرارات ظالمة وغير قانونية، مهمتكم احترام القانون و حماية حقوق المواطن قبل الدفاع عن قرارات السلطة بأي ثمن و بأي طريقة".

ع.ب